مع الأصدقاء 22 / 2017

بريد المستمعين

مع الأصدقاء 22 / 2017

مع الأصدقاء 22

30.05.2017


أهلا و مرحبا بكم في حلقة جديدة من برنامج مع الأصدقاء الذي نقدمه اسبوعيا ايام الثلاثاء و نتلقى فيه رسائلكم التي نذيعها عبر الأثير .
و نود أولا تذكيركم بعناويننا للمراسلة :
عنوان البريد العادي :
اذاعة صوت تركيا – القسم العربي – برنامج مع الأصدقاء ص.ب. 333 الرمز البريدي 06443 يني شهير – أنقرة – تركيا .
عنوان البريد الإلكتروني :
arabi@trt.net.tr

رقم الهاتف :
00903124633440

 

مستمعونا الكرام أهلا ومرحبا ... ها و قد دق شهر رمضان الكريم أبوابنا...

 وبمناسبة حلول شهر الرحمه ، شهر الغفران ، شهر التوبة ، شهر التقرب الى الله...
انتهز هذه الفرصة باسمي و باسم القسم العربي في اذاعة صوت تركيا لنقدم لكم أحر التهاني و اجمل الأماني بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك  اعاده الله عليكم وعلى الامة العربية و الاسلامية بالخير واليُمن والبركات و جعلنا الله و إياكم من عتقائه من النار في رمضان و أعانني و إياكم على الصيام و القيام و تلاوة القرآن و بلغني و إياكم ليلة القدر و رزقنا قيامها..

تقبل الله صيامكم و قيامكم و أعاده الله عليكم بالصحة و العافية.. وكل عام و انتم بألف خير.

 

كما نقدم الشكر للمستمعين الكرام الذين هنئونا بمناسبة قدوم الشهر الفضيل و اخص بالذكر كل من:

الأخت حنان عثمان من مصر

الأخ ناصر فريد ظيفير من اليمن

الأخ بوعلي مؤمن من الجزائر

الأخ قوميدي محمد من الجزائر

الأخ علي بن شهرة من الجزائر

الأخ معاد بلكريد من المغرب

الأخ عبد الله بوي من السنغال

الأخ محمد السيد عبد الرحيم من مصر

و باقي الأصدقاء الأعزاء...

 

ننتقل الى برنامجنا و نستهله برسالة وصلتنا من الأخ قوميدي محمد من الجزائر و وافانا بمجموعة من الأمثال عن الصبر :

إن تسأليني كيف أنتَ فإِنني         صَبُورٌ على رَيْبِ الزمانِ صَعيبُ
حريصٌ على أن لا يُرى بي كآبة     فيشمتَ عادٍ أو يساءَ حبيبُ –
اصبرْ قليلاً فبعد العُسْرِ تيسيرُ          وكُلُّ أمرٍ له وَقْتٌ وتدبيرُ –
وللميمنِ في حالاتِنا نظرٌ                 و فوقَ تقديرِنا للّهِ تقديرُ

  

الصبر شجرة جذورها مُرة و ثمارها شهية

 

صَبْراً جميلاً على ما نابَ من حَدَثٍ            والصبرُ ينفعُ أحياناً إِذا صبروا
الصبرُ أفضلُ شيءٍ تستعينُ به               على الزمانِ إِذا ما مسَّكَ الضررُ

 

شكرا لك أخ محمد

**

ننتقل بكم الى رسالة بوعلي مؤمن من الجزائر و جاء في رسالته مساهمة عنوانها الغضب وهي كالتالي

 

من أطاع غضبه أضاع أدبه

أول الغضب جنون وآخره ندم

يستمر الغضب فقط مع الجهلة

الغضب جنون مؤقت

إمتحن المرء وقت غضبه لا وقت رضاه

الغضب يُطفئ سراج العقل

ساعة الغضب ليس لها عقارب

عندما يغضب الإنسان فإنه يفتح فمه ويُغلق عقله

أفضل رد على إنسان غاضب هو الصمت

إذا تكلم الغضب سكتت الحقيقة

إذا كنت تغضب لسبب صغير فهذا يعطي إنطباعا عن حجم عقلك 

من يستطيع إغضابك يستطيع هزيمتك

عندما يتزوج الغضب من الثأر ينجبان الشراسة

إنك تخطو نحو الشيخوخة يوما مقابل كل دقيقة من الغضب 

شكرا لك

**

 

نواصل مع الأخت العزيزة حنان عثمان من مصر  وقد وافتنا بمشاركة عن الشهر الفضيل جاء فيها ما يلي:

في رمضـــان  :::

أغلق مدن احقادك
واطرق أبواب الرحمة والمودة
فارحم القريب .. وود البعيد
وازرع المساحات البيضاء في حناياك
وتخلص من المساحات السوداء في داخلك

 ::: في رمضـــان :::

 صافح قلبك
ابتسم لذاتك
صالح نفسك
وأطلق أسر أحزانك
وعلّم همومك الطيران بعيدا عنك

 

::: في رمضـــان :::

أعد ترتيب نفسك
لملم بقاياك المبعثرة
اقترب من أحلامك البعيدة
اكتشف مواطن الخير في داخلك
واهزم نفسك الأمّـــارة بالسوء

 

::: في رمضـــان :::  

افقد ذاكرتك الحزينة قدر استطاعتك
فلا تتحسس طعنات الغدر في ظهرك
ولا تحص عدد هزائمك معهم
ولا تسجن نفسك في زنزانة الألم
ولا تجلد نفسك بسياط الندم 
واغفر للذين خذلوك
والذين ضيعوك
والذين شوهوك
والذين قتلوك
والذين اغتابوك
وأكلوا لحمك ميتا على غفلة منك
ولم يشفع لك لديهم سنوات العمر الجميل  

::: في رمضـــان :::  

اغمض عينيك بعمق
لتدرك حجم نعمة البصر
ولتتذكر القبر
وظلمة القبر
ووحشة القبر
وعذاب القبر
وأحبة رحلوا تاركين خلفهم حزنا بامتداد الأرض
وجرحا باتساع السماء 
وبقايا مؤلمة تقتلك كلما لمحتها 
وذكريات جميلة أكل الحزن أحشاءها
وتباكى إن عجزت عن البكاء
لعل الله يغفر لك و لهم 
 

شكرا لك عزيزتي على هذه المشاركة

**

من اليمن وصلتنا مساهمة من الأخ ناصر فريد ظيفير عن فوائد الصوم و جاء فيها ما يلي:

فوائد الصوم .

فوائده الصحية

يقول تعالى في كتابه الكريم [ يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون ] (البقرة 183) ويقول جل وعلا [ وأن تصوموا خير لكم إن كنتم تعلمون] (البقرة 184)  
فهل اكتشف العلم الحديث السر في قوله تعالى [ وأن تصوموا خير لكم ]؟؟؟ إن الطب الحديث لم يعد يعتبر الصيام مجرد عملية إرادية يجوز للإنسان ممارستها أو الامتـناع عنها، فإنه وبعد الدراسات العلمية والأبحاث الدقيقة على جسم الإنسان ووظائفه الفسيولوجية ثبت أن الصيام ظاهرة طبيعية يجب للجسم أن يمارسها حتى يتمكن من أداء وظائفه الحيوية بكفاءة، وأنه ضروري جدا لصحة الإنسان تماما كالأكـل والتنفس والحركة والنوم، فكما يعاني الإنسان بل يمرض إذا حرم من النوم أو الطعام لفترات طويلة، فإنه كذلك لا بد أن يصاب بسوء في جسمه لو امتنع عن الصيام.  
وفي حديث رواه النسائي عن أبي أمامة " قلت: يا رسول مُرني بعملٍ ينفعني الله به، قال: عليك بالصوم فإنه لا مثل له" وقال صلى الله عليه وسلم فيما رواه الطبراني " صوموا تصحوا " والسبب في أهمية الصيام للجسم هو أنه يساعده على القيام بعملية الهدم التي يتخلص فيها من الخلايا القديمة وكذلك الخلايا الزائدة عن حاجته، ونظام الصيام المتبع في الإسلام - والذي يشتمل على الأقل على أربع عشرة ساعة من الجوع والعطش ثم بضع ساعات إفطار - هو النظام المثالي لتنشيط عمليتي الهدم والبناء، وهذا عكس ما كان يتصوره الناس من أن الصيام يؤدي إلى الهزال والضعف، بشـرط أن يكون الصيام بمعدل معقول كما هو في الإسلام، حيث يصوم المسلمون شهرا كاملا في السنة ويسن لهم بعد ذلك صيام ثلاثة أيام في كل شهر كما جاء في سنة النبي صـلى الله عليه وسلم فيما رواه الإمام أحمد والنسائي عن أبي ذر رضي الله عنه: "من صام من كل شهر ثلاثة أيام فذلك صيام الدهر، فأنزل الله تصديق ذلك في كتابه [ من جاء بالحسنة فله عشر أمثالها ]، اليوم بعشرة أيام"  

شكرا لك

يقول " توم برنز" من مدرسة كولومبيا للصحافة:  
  " إنني أعتبر الصوم تجربة روحية عميقة أكثر منها جسدية، فعلى الرغم من أنني بدأت الصوم بهدف تخليص جسدي من الوزن الزائد إلا أنني أدركت أن الصوم نافع جدا لتوقد الذهن، فهو يساعد على الرؤية بوضوح أكبر، وكذلك على استنباط الأفكار الجديدة وتركيز المشاعر، فلم تكد تمضي عدة أيام من صيامي في منتجع "بولنج" الصحي حتى شعرت أني أمر بتجربة سمو روحي هائلة "  
  " لقد صمت إلى الآن مرات عديدة، لفترات تتراوح بين يوم واحد وستة أيام، وكان الدافع في البداية هو الرغبة في تطهير جسدي من آثار الطعام، غير أنني أصوم الآن رغبة في تطهير نفسي من كل ما علق بها خلال حياتي، وخاصة بعد أن طفت حـول العالم لعدة شهور، ورأيت الظلم الرهيب الذي يحيا فيه كثيرون من البشر، إنني أشعر أنني مسئول بشكل أو بآخر عما يحدث لهؤلاء ولذا فأنا أصوم تكفيرا عن هذا"  
  " إنني عندما أصوم يختفي شوقي تماما إلى الطعام، ويشعر جسمي براحة كبيرة، وأشعر بانصراف ذاتي عن النزوات والعواطف السلبية كالحسد والغيرة وحب التسلط، كما تنصرف نفسي عن أمور علقت بها مثل الخوف والارتباك والشعور بالملل. كل هذا لا أجد له أثرا مع الصيام، إنني أشعر بتجاوب رائع مع سائر الناس أثناء الصيام، ولعل كل ما قلته هو السبب الذي جعل المسلمين وكما رأيتهم في تركيا وسـوريا والقدس يحتفلون بصيامهم لمدة شهر في السنة احتفالا جذابا روحانيا لم أجد له مثيلا في أي مكان آخر في العالم "
 

شكرا لك

**

المستمع المخلص جدا  و رفيق الدرب المتواصل:عبد الرزاق قاسمـي من الجزائر ارسل لنا مساهمة مختارة قيمة جدا عن اليوم العالمي للمتـــاحف  المصادف " 18 مايــــو / آيـــــار ".
وهذا العام 2017 جاء تحت شعار: " المتاحف وتاريخ النزاعات: ما لا يقال داخل المتاحف ".

 تم إطلاق اليوم العالمي للمتاحف من قبل المجلس في 18 مايو 1977
- يرى المجلس أن المتاحف أكثر مصداقية من الحكومات والصحف
- تم ترجمة شعار العام الحالي من لـ 47 لغة مختلفة
- أكثر من 35 ألف متحف في 145 دولة تشارك في اليوم العالمي للمتاحف

 يحتفل المجتمع الدولي باليوم العالمي للمتاحف في الثامن عشر (( 18 )) من شهر مايو  من كل عام ويطل علينا المجلس الدولي للمتاحف  بموضوع كل عام يهدف إلى أهمية المتاحف  ودورها التوعوي والتعليمي والثقافي وتواكبها مع المجتمع  والتغيرات الحديثة  والتطور العلمي  بالإضافة إلى تسليط الضوء  على المتاحف و تأثيرها الايجابي على المجتمع  و أهميتها في  تطوير المجتمع و يمكن أن تستمر تلك الاحتفالات  ليوم واحد  ، عطلة نهاية أو أسبوع كامل  طالما يظل الهدف مركزة على شعار “إن  المتاحف وسيلة مهمة  في التبادل الثقافي وإثراء الثقافات وتطوير التفاهم المتبادل والتعاون والسلام بين الناس “.

 

نشكرك

**

وصلتنا مساهمة من الأخ معاد بلكريد من المغرب تحدث فيها عن اجواء رمضان في المغرب، فمع اقتراب شهر رمضان الكريم، يبدأ المغاربة في التحضيرات والاستعدادات لاستقباله في أحسن للظروف، إذ تتسابق النسوة على اقتناء جميع اللوازم لتحضير ما لذ وطاب من الحلويات والوصفات المميزة لهذا الشهر والتي تأتي على رأسها " حلوى الشباكية، السفوف، ، البريوات بأنواعها وغيرها من الأطباق التي تزركش المائدة المغربية في الشهر الكريم " الى جانب ذلك يحرصن أيضا على تحضير أحسن الملابس التقليدية لهن ولأفراد العائلة من أجل الإطلال على الشهر الكريم في أبهى حلة. بالإضافة إلى اقتناء أجدد الأواني لتقديم أشهى المأكولات ولتنسيق شكل المائدة الرمضانية.وتختلف العادات والتقاليد المواكبة للشهر الكريم من بلد إسلامي إلى أخر كما تختلف من مدينة إلى مدينة ومن منطقة إلى أخرى عند المغاربة

 

نشكرك يا أخ معاد على هذه المساهمة

**

 

نتابع البرنامج برسالة الأخ عبد الله بوي من السنغال و تضمنت السطور التالية:

قابل بطل في الفروسة صديقا لم يره منذ فترة زواجه ، فقال له:حماتي المسكينة وقعت من فوق حصاني الأسود وماتت على الفور

الصديق: للأسف .. هل تبيع لي هذا الحصان

الفارس: مش ممكن .. فأنا ناوي أتزوج مرة ثانية .
 

نشكرك J

**

من مصر وافانا الأخ عبد القادر حسن عبد القادر برسالة تضمنت ما يلي من معلومات

لمرضى السكر.. مشروب رمضاني يساعدك في العلاج  تبقى المعادلة الصعبة لمرضى السكر الصائمين في رمضان هي كيفية تناول المشروبات الرمضانية التي تبدد عطشهم دون تسببها في ارتفاع مستوى السكر بالدم.

 ومن المعروف أن حل المعادلة هو مشروب الخروب، الذي يحتوى على ثلث السعرات الحرارية الموجودة في مشروبات الشيكولاتة الباردة التي يزداد الإقبال عليها في الصيف.

ومن الواضح   أن مشروب الخروب يعتبر خيارًا غذائيًا آمنًا لمرضى السكر كونه يمنع ارتفاع نسبة السكر في الدم بفضل احتوائه على البروتين والألياف الطبيعية التي تساعد أيضًا في إنقاص الوزن.

ويُنصح بتناول مشروب الخروب الطبيعي البارد غير المحلى بالسكر لمرضى السكر في رمضان بدلاً من العصائر الجاهزة للمساعدة في السيطرة على مستوى السكر في الدم خلال الصيام

شكرا لك

**

 

الأخ العزيز علي بن شهرة من الجزائر ارسل لنا مساهمة خفيفة وظريفة عن شهر البركة رمضان والتي تقول:

**خلاص يا عسول..رمضان علي وصول …..حسنات علي طول….سيئات بتزول….. مسحراتي يقول…كلوا زبادي وفول….وأوعي تفطر  يا كسول….وصيامك ان شاء الله مقبول.**

شكرا لك

**

 

الأخ محمد السيد عبد الرحيم من مصر وافانا مشكورا بمساهمة تضمنت ما يلي من سطور

 ( الصداقة والصديق )

إن صديقك هو كفاية حاجاتك ، وهو حقلك الذي تزرعه بالمحبة وتحصده بالشكر ، وهو مائدتك وموقدك ، لأنك تأتي إليه جائعاً , وتسعى وراءه مستدفئاً ، فإذا كشف صديقك عما يفكر فيه فلا تخش أن تكشف له أنت أيضاً عما تفكر فيه , وإذا سكت صديقك ولم يتكلم فلا ينقطع قلبك عن الإصغاء إلى صوت قلبه ، لأن الصداقة لا تحتاج إلى الألفاظ والعبارات في إنماء جميع الأفكار ، وإن فارقت صديقك فلا تحزن على فراقه ، لأن ما تحبه فيه قد يكون في غيابه أوضح منه في حين حضوره ، فالجبل يبدو لمن ينظر إليه سهلاً واضحاً بخلاف من يتسلقه ، ولا يكن لك في الصداقة من غاية ترجوها غير أن تزيد في عمق نفسك ، فالمحبة التي لا رجاء لها سوى كشف الغطاء عن أسرارها ليست محبة بل هي شبكة تلقى في بحر الحياة ولا تمسك غير النافع ، وليكن أفضل ما عندك لصديقك.

 

شكرا لك

 


الكلمات الدلالية: مع الأصدقاء , بريد المستمعين

اخبار ذات صلة