مقتطفات من الصحف التركية  19.06.2017

أبرز ما تناولته الصحف التركية الصادرة اليوم

مقتطفات من الصحف التركية  19.06.2017

نستهل جولتنا بين الصحف بخبر نشرته صحيفة ’وطن’ تحت عنوان "بصمة تركية في معرض باريس للطيران" جاء فيه أن معرض باريس للطيران، أكبر معرض للطيران والفضاء في العالم، يفتتح أبوابه غداً في مطار لا بورجيه. حيث ستترك منتجات الصناعات الجويّة التركية (TAİ) بصمتها هذه السنة في المعرض الذي ستُعرض فيه آخر التطوّرات في صناعة الطيران. وستقوم تركيا بعرض المركبات الجويّة التي صمّمتها بنفسها في معرض باريس للطيران. وستقوم طائرة "هوركوش" التدريبيّة التي صمّمتها وأنتجتها شركة (TAİ) بتحليق استعراضي. كما سيتم عرض طائرة الهيكوبتر T625 التي ستلتقي بالسماوات العام المقبل، وهي تسَع لـ 12 شخصاً، وتزن 6 أطنان، وسيجري استخدامها للأغراض المدنية والعسكرية على حدّ سواء. بالإضافة إلى عرض طائرة الهيلكوبتر (T129 ATAK)، وطائرة ANKA-S التي تم تحويلها إلى طائرة مُسلّحة بدون طيّار.

وننتقل إلى صحيفة ’خبرتورك’ حيث أوردت خبراً بعنوان "اتفاقية ’إف -35’ بين الولايات المتحدة الأمريكية وتركيا" جاء فيه أن 11 بلداً بينهم تركيا أيضاً اتفقوا على شراء 440 طائرة حربية على الأقل من طراز ’إف- 35 ’. ويُفاد أن الاتفاقيّة التي تبلغ قيمتها 37 مليار دولار هي رقم قياسيّ. حيث إن الطائرات الشبح التي بدأ إنتاجها منذ عام 2006، ستُعرض على الزوّار بتكنولوجياتها وتصميمها المُحدّث في معرض باريس للطيران الذي يفتتح أبوابه غداً.

وأما صحيفة ’ستار’ فقد نشرت خبراً بعنوان "الجنود الأتراك سيقومون بمناورات مشتركة مع الجيش القطري" جاء فيه أن الجنود الأتراك الذين تحرّكوا إلى قطر بموجب الاتفاق الذي أُبرم بين تركيا وقطر، وصلوا إلى المنطقة. حيث ستقوم القوّات المسلحة التركية بتنفيذ سلسلة من المناورات والتحرّكات العسكرية المشتركة مع الجيش القطري. حيث أعلنت شبكة الجزيرة الإعلامية الشهيرة التابعة لقطر للعالم أجمع أن الوحدات العسكرية التركية وصلت قطر وأنها ستقوم بسلسلة من المناورات المشتركة والتحرّكات العسكرية مع الجيش القطري. وكان قد تمّت المصادقة على إرسال جنود إلى قطر عبر التصويت الذي جرى في مجلس الأمة التركي الكبير (TBMM).

ونواصل جولتنا مع صحيفة ’صباح’ التي نشرت خبراً تحت عنوان "سفينة الشفقة في طريق غزّة" جاء فيه أنه انطلقت البارحة سفينة ’أكوا ستيلا’ التي تحمل 10 آلاف و 600 طن من المواد الإغاثية إلى غزّة التي ترزح تحت الحصار الإسرائيلي. حيث سيعيش الأطفال الفلسطينيّون عيداً جميلاً من خلال الألعاب والدرّاجات الهوائية و ملابس العيد الموجودة ضمن المواد الإغاثية إلى جانب المواد الغذائية. ويوجد على متن السفينة 18 ألف و100 لعبة، و 32 ألف مجموعة قرطاسية، و 50 ألف سلة غذائية، و 5 آلاف طن من الطحين،  و100 طن من البسكويت والكعك، و 50 ألف قطعة ملابس، و 1000 طقم ملابس للعيد، و ألف وعشر درّاجات هوائية.

وننهي هذه الجولة مع صحيفة ’يني شفق’ التي نقلت خبراً بعنوان "شرحوا الإسلام في الدانمارك بالورود" جاء فيه أن الذراع الشبابي للمجتمع الإسلامي في الدانمارك، نظّم فعالية في خيمةٍ وضعت حولها مُجسّمات لمآذن بعنوان "أنا مسلم". وحاول الشباب كسر الصورة النمطية التي تجري محاولة تشكيلها عن الإسلام والمسلمين في وسائل الإعلام، حيث وزّعوا الورود على الدانماركيّين وشرحوا لهم عن الإسلام والمسلمين. وأبدى المواطنون والسيّاح ردود فعل إيجابيّة إزاء الشباب المتطوّعين.



اخبار ذات صلة