الاحتباس الحراري يهدد نصف الكائنات الحية في 33 منطقة تندرج تحت اسم المناطق ذات الأولوية

الاحتباس الحراري قد يؤدي الى انقراض ما بين  25 – 50% من الكائنات الحية في الأمازون و مدغشقر و مناطق التنوع البيولوجي خلال عشرات السنين

الاحتباس الحراري يهدد نصف الكائنات الحية في 33 منطقة تندرج تحت اسم المناطق ذات الأولوية

الاحتباس الحراري يهدد نصف الكائنات الحية في 33 منطقة تندرج تحت اسم المناطق ذات الأولوية.

اذ جاء في التقرير الصادر عن الصندوق العالمي للطبيعة (WWF) ان الاحتباس الحراري قد يؤدي الى انقراض ما بين  25 – 50% من الكائنات الحية في الأمازون و مدغشقر و مناطق التنوع البيولوجي خلال عشرات السنين.

و جاء في التقرير الذي نشرته مجلة ('Climatic Change') العلمية ان التنوع البيولوجي سيعاني من خسارة كبيرة في القرن القادم ان لا نقدم بما وسعنا.

لجهود العالمية مثل اتفاقية باريس للمناخ التي اتفقت عليها العديد من الدول عام 2015، وضعت الحد من ارتفاع درجة حرارة الأرض بدرجتين مئويتين فوق مستويات ما قبل العهد الصناعي.

و جاء في التقرير ايضا: "ان انقراض الأنواع لا يعني اختفائها، بل هو تغير عميق في النظم البيئية التي تقدم خدمات حيوية لمئات الملايين من الناس ، و ببساطة علينا القول بأنه يجب ايقاف استخدام الوقود الاحفوري.

هذا و تعتبر المناطق الـ 33 التي وصفها التقرير بالمناطق ذات الأولوية من اغنى المناطق بالكائنات الحية و الغريبة.

و من بين هذه المناطق؛ شيلي و شرق الهيمالايا و منطقة فينبوس البيئية في جنوب أفريقيا  وجزر بورنيو وسومطرة وصحراء ناميب وجنوب غرب أستراليا وشواطئ غرب أفريقيا و منطقة ميومبو التي يعيش فيها الكلاب البرية.



اخبار ذات صلة