تنظيم YPG/PKK الإرهابي الإنفصالي يستخدم القرويين كدروع بشرية في منطقة عفرين السورية

القوات التركية تنقذ 4 مسنين كانوا مكبلين من قبل الإرهابيين ومحاطين بألغام وعبوات ناسفة داخل مستودع تم تفخيخ بوابته بقنبلة يدوية في قرية ماسكة

تنظيم YPG/PKK الإرهابي الإنفصالي يستخدم القرويين كدروع بشرية في منطقة عفرين السورية

أعلن عن لجوء تنظيم YPG/PKK الإرهابي الإنفصالي إلى إستخدام القرويين المسنين كدروع بشرية في قرية مسكة الواقعة بمنطقة عفرين السورية.

و حسب المعلومات المستقاة من مصادر عسكرية فضمن إطار عملية غصن الزيتون المنفذة من قبل القوات المسلحة التركية و عناصر الجيش السوري الحر جرى تنفيذ عملية لتطهير قرية مسكة التابعة لبلدة راجو الواقعة إلى شمال غرب عفرين من الإرهابيين.  

وقد عثرت القوات التركية في القرية على 4 مسنين كانوا مكبلين من قبل إرهابيي تنظيم YPG/PKK داخل مستودع تم تفخيخ بوابته بقنبلة يدوية ، كما تم العثور على ألغام و عبوات ناسفة حول الأشخاص الأربعة.

و تم إبطال مفعول تلك الألغام و العبوات الناسفة و إنقاذ المسنين المدنيين الأربعة و نقلهم إلى المخفر الحدودي في المنطقة.

و تم القيام بأعمال بحث دقيقة في منازل القرية تحسباً لوجود وضع مماثل  ، و تم العثور على 12 عبوة ناسفة  جرى إبطال مفعولها.

و أفيد أن هذا الحادث يعد دليلا ً جديداً على استخدام  تنظيم YPG/PKK الإرهابي المدنيين دروعا بشرية سعياً منه إلى إلحاق الأضرار بعناصر القوات المسلحة التركية التي تهرع إلى نجدة المدنيين المستَخدمين كدروع.

يذكر ان القوات المسلحة التركية و عناصر الجيش السوري الحر كانت قد حررت أمس قرية ماسكة من إرهابيي تنظيمي YPG/PKK و داعش.



اخبار ذات صلة