اتصالات ولقاءات يلدرم في اسبانيا

يلدرم يؤكد إن تركيا ليست سبب المشاكل القائمة في سوريا  ولكنها تتحمل عواقبها وتدفع ثمن تلك الأزمة

اتصالات ولقاءات يلدرم في اسبانيا

 

 

قال رئيس الوزراء بن علي يلدرم إنّ تركيا ليست سبب المشاكل القائمة في سوريا ، ولكنها تتحمل عواقبها وتدفع ثمن تلك الأزمة

جاءت تصريحات يلدرم هذه في كلمة ألقاها خلال مشاركته في منتدى الاقتصاد الحديث المنعقد في العاصمة الإسبانية مدريد.

وتطرق يلدرم في كلمته الى المشكلة السورية، وقال " من غير الممكن حل المشكلة القائمة في سوريا عن طريق فرض المزيد من التشديدات وإقامة المزيد من الجدران والمداخل والمخارج على الحدود. إنّ تركيا ليست سبب المشاكل القائمة في سوريا ، ولكنها تتحمل عواقبها وتدفع ثمن تلك الأزمة "

واعاد يلدرم الى الاذهان استضافة تركيا ثلاثة ملايين ونصف المليون لاجئ سوري منذ ثمانية سنوات، وقال "لقد انفقنا 30 مليار دولار من ميزانيتنا ، وفعلنا هذا برحابة صدر، وذلك لاننا بلد اعتمد فلسفة أعش الانسان لكي يعيش العالم.   "..

وتحدث يلدرم عن ازمة المهاجرين التي تشهدها منطقة البحر الابيض المتوسط، وقال " لا نريد للبحر الأبيض المتوسط أن يكون مقبرة لمئات الأشخاص يوميا، بل نرغب في أن يكون هذا البحر مكاناً للسلام والرخاء والصداقة. ولهذا تقع مسؤولية كبيرة على عاتق اسبانيا وتركيا بشأن هذا الموضوع.".

وتطرق يلدرم الى موضوع انضمام تركيا الى الاتحاد الاوروبي ايضا، واكد على اصرار تركيا بشان هذا الموضوع، وقال "هناك اعضاء في الاتحاد الاوروبي بنيتها التحتية واقتصادها اسوء من البنية التحتية واقتصاد تركيا، ولكن هناك نهج أيديولوجي  ضد تركيا. سنواصل اصرارنا على نيل عضوية الاتحاد الاوروبي. وتطوير علاقتنا مع روسيا لا يعني أنها بديلة لأوروبا، أنّ العلاقات التركية – الروسية  ضرورية من أجل أمن أوروبا، التي لا يمكن لها أن تقصي روسيا. ينبغي تحويل منطقة أوراسيا إلى مركز للسلام.  "

وتطرق يلدرم الى دعم بعض الاصدقاء الاوروبيين عدا اسبانيا لتنظيمي بي كي كي وفتح الله الارهابيين، واكد ان هذا الوضع يشعر تركيا بحزن كبير.

وفي اطار اتصالاته في اسبانيا، اُستقبل رئيس الوزراء بن علي يلدرم من قبل الملك الاسباني فيليب السادس.

وجرى اللقاء في قصر زارزويلا بشكل مغلق على الصحافة، واستغرق اللقاء زهاء ساعة ونصف الساعة.

وعقب اكمال اتصالاته في اسبانيا، تحرك رئيس الوزراء بن علي يلدرم الى العاصمة انقرة.



اخبار ذات صلة